يعقد مركز تكنولوجيا المعلومات والاتصالات (ICTC) في جامعة القدس المفتوحة يوم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات العاشر (10th annual ICT Day) بعنوان: “التكنولوجيا في خدمة الأشخاص ذوي الإعاقة”، وذلك يوم الأربعاء الموافق 30 تشرين الثاني 2016م، في قاعة الهلال الأحمر الفلسطيني في البيرة–المقر الرئيس -شارع القدس. يهدف الحدث بشكل رئيس إلى تسخير التكنولوجيا في تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة من خلال خلق فرص البحث والتشاور والتعاون بين مختلف المؤسسات التي ترعى الأشخاص ذوي الإعاقة، إضافة إلى المختصين في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لمناقشة التحديات والفرص والإمكانات المتوفرة لتحسين وتعزيز خدمات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المتوفرة لذوي الاحتياجات الخاصة، بما يضمن دعمهم وتعزيز قدراتهم للاندماج في المجتمع الفلسطيني وفقاً للمواثيق والتشريعات التي أقرتها المؤسسات والهيئات الدولية.

الرؤية: رؤية “يوم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات العاشر” هي تحفيز البحث والتعاون والاتصال بين مختلف القطاعات ذات الاهتمام بالأشخاص ذوي الإعاقة من جهة وقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من جهة أخرى، بهدف تسخير التكنولوجيا في تعزيز مكانة الأشخاص ذوي الإعاقة وبيان دورهم في المجتمع الفلسطيني ومساعدتهم للاندماج فيه؛ وذلك من خلال استخدام وتطويع الوسائل التكنولوجية الحديثة وحشد أكبر عدد من الخبراء والمتخصصين والمهتمين في هذا المجال للخروج بتوصيات واستراتيجيات وخطط تسهم في تسهيل حياة الأشخاص ذوي الإعاقة ودمجهم بشكل أفضل في المجتمع الفلسطيني.


أهداف يوم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات العاشر:

يمكن تلخيص أهم أهداف يوم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات العاشر بوجه عام لا الحصر على النحو الآتي:

  • طرح الإطار العام من المواثيق الدولية الخاصة بذوي الإعاقة، (نخص منها الجانب المتعلق بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات) التي تضمن دمجهم في مجتمعاتهم بصورة أفضل.
  • طرح الحلول التكنولوجية بين مزودي الخدمات لقطاع ذوي الإعاقة.
  • طرح المبادرات التكنولوجية الحكومية لخدمة ذوي الإعاقة.
  • التشبيك بين القطاعات التكنولوجية المختلفة المؤسسات المعنية بذوي الإعاقة.
  • طرح بعض المبادرات والإبداعات الطلابية التي تسهم في حل بعض المشكلات لذوي الإعاقة.
  • عرض تجربة جامعة القدس المفتوحة في توظيف التكنولوجيا لتسهيل التعليم لذوي الإعاقة.
  • إنشاء بنك معلومات وطني فلسطيني يخص ذوي الإعاقة جميعاً وفقاً للتعريف الصادر في مواثيق الأمم المتحدة، وكذلك جميع المؤسسات التي ترعاهم فلسطينياً.
  • الخروج بورقة توصيات لتسهيل التعليم للأشخاص ذوي الإعاقة، ثم تحسين فرص دمجهم في المجتمع الفلسطيني.

المواضيع الرئيسة في يوم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات العاشر:

  • البرامج والتطبيقات الحاسوبية التي تخدم ذوي الإعاقات المختلفة.
  • الأجهزة المختلفة المتوفرة أو المأمول توفيرها خدمة لذوي الإعاقة من أبناء المجتمع.
  • كيفية توظيف التكنولوجيا لخدمة ذوي الإعاقة بما يسهل دمجهم في المجتمع.
  • بنك معلومات وطني محوسب يتناول الإحصائية المرتبطة بذوي الإعاقة. 
  • خطط تدريبية ورؤى لتطوير المعرفة المرتبطة بهذه التكنولوجيا ونقلها واستخدامها من قبل ذوي الإعاقة.
  • تقاسم الأدوار في القطاعين العام والخاص والمؤسسات التي ترعى ذوي الإعاقة في فلسطين في إدارة مصادر التكنولوجيا المختصة بهم، وتشجيع القطاع الخاص على الاستثمار في هذا المجال.
  • دور الجامعات في تطوير مشاريع طلابية أو بحثية تكنولوجية خدمة لذوي الإعاقة.
  • إمكانات الاستفادة من قوة منظومة الأمم المتحدة في مجال خدمة ذوي الإعاقة.
  • أي موضوعات أخرى ذات علاقة مباشرة لم تذكر أعلاه.

الفئات المستهدفة:

 مديرو المؤسسات والشركات التكنولوجية والإعلامية العاملة في القطاعين العام والخاص.

  • مزودو خدمات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات للأشخاص ذوي الإعاقة.
  • المستشارون والباحثون الأكاديميون في كلا القطاعين (التكنولوجي والاجتماعي).
  • خبراء التعليم المهتمون بذوي الإعاقة في القطاعين العام والخاص.
  • القادة الفاعلون وأصحاب القرار في المؤسسات البحثية والتدريبية المتخصصة في مجالي التكنولوجيا والتعليم لذوي الإعاقة.